نزار قباني الذي لا تعرفه
....................................




القصيدة


( 1 )
حين يصير الفكر في مدينة
مسطحا كحدوة الحصان
مدورا كحدوة الحصان
و تستطيع أي بندقية يرفعها جبان
أن يسحق الإنسان
حين تصير بلدةُ بأسرها
مصيدة .... الناس كالفئران
وتصبح الجرائد الموجهة
أوراق نعيٍ تملاُ الحيطان
يموت كل شئ
يموت كل شئ
الماء والنبات والأصوات والإنسان
تهاجر الأشجار من جذورها
يهرب من مكانه المكان
وينتهي الإنسان

(
2 )
حين يصير الحرف في مدينة
حشيشة .....
يمنعها القانون ....
ويصبح التفكير كالبغء واللُواط
والأفيون ..
جريمةٌ يطالها القانون

حين يصير الناس في مدينة
ضفادعاً مفقوءة العيون
فلا يثورون ولا يشكون
ولا يغنون ولا يبكون
ولا يموتون ولا يحيون
تحترق الغابات ،والأزهار ، والأطفال
تحترق الثمار
ويصبح الإنسان في موطنه أذل من صرصار

(
3 )
حين يصير
العدل في مدينة
سفينة
يركبها قرصان
ويصبح الإنسان في سريره
محاصراً بالخوف والأحزان
حين يصير الدمع في مدينة
أكبر من مساحة الأجفان
يسقط كل شئ
يسقط كل شئ
الشمس ، والنجوم والجبال والوديان
والليل والنهار
والبحار
و الشطآن
و .......
والإنسان





















نزار قباني























[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]