6 مبررات عند الأزواج لعدم تحدثهم مع زوجاتهم



الحياة الزوجية يهددها الكثير من الفيروسات التى تؤثر على إستمرارها فى هدوء وسعادة وقد يؤدى الكثير من الفيروسات إلى الطلاق والأنفصال ومن هذه الفيروسات فيروس السكتة الكلامية عند الرجال وهو فيروس خطير جداً على الحياة والسعادة الزوجية.

فهذا الفيروس يصيب الزوج عادة ويبرره الكثير من الأزواج للأسباب التالية:

1- أنه بالخارج طوال اليوم وينتظر عودته للبيت للراحة وخصوصاً من الكلام.

2- العمل بالخارج دائما يحتاج للكلام والمحادثات وهذا يرهقه كثيراً ويرى فى المنزل الفرصة المناسبة للكف عن الكلام.

3- أن الزوجة حينما تتكلم ستطلب منه أشياء ومتطلبات للمنزل فالسكوت حينها أفضل.

4- دائما كلام الزوجة شكوى سواء من الأبناء أو من المصروفات أو الحياة عموما.

5- يرى الكثير من الأزواج أن كلام الزوجة دائما فى حكايات وموضوعات غير مهمة وغير ضرورية قد تصل لحد الملل.

6- حين يعود الزوج للمنزل تقابله الزوجة بملابس المنزل ورائحة المطبخ والكثير من الحكايات والموضوعات غير السعيدة غالباً.

ومن ثم يرى الزوج أن الصمت حينها أفضل وسيلة للهروب من كل تلك الموضوعات والحكايات وراحة له ولها وللبيت كله لأنه حينها قد يقابل ذلك بكل عنف وشدة أعصاب وخلافات وصوت مرتفع ينتهى فى آخر المطاف إلى الطلاق الحقيقى وقبل ذلك يكون طلاقاً روحياً وطلاقاً عاطفياً.



م / ن

الله يعينآ يالحريم ..