دزاير 54 دخول

شاطر

descriptionتوقيت غرينتش -3سالدراسات الطبية تؤكد تأثير الألعاب الإلكترونية على صحة أبنائنا!

more_horiz
























 


 


الدراسات الطبية تؤكد تأثير الألعاب الإلكترونية على صحة أبنائنا!











    نقلا عن جريدة الرياض


كشفت دراسة طبية حديثة ان الوميض المتقطع بسبب المستويات العالية والمتباينة من الإضاءة الموجودة في الألعاب الإلكترونية يتسبب في حدوث نوبات من الصرع لدى الأطفال، وان الاستخدام المتزايد لهذه الألعاب الاهتزازية يزيد احتمال إصابة الأطفال بمرض ارتعاش الأذرع والأكف. كما أشار الأطباء إلى ظهور مجموعة من الإصابات الخاصة بالجهاز العظمي والعضلي نتيجة للحركة السريعة المتكررة أثناء ممارسة هذه الألعاب، وأن كثرة حركة الأصابع على لوحة ذراع اللعبة والمفاتيح تسبب أضراراً بالغة لاصبع الإبهام ومفصل الرسغ نتيجة لثنيهما بصورة مستمرة.


وتشير الأبحاث العلمية إلى أن حركة العينين تكون سريعة جداً أثناء ممارسة الألعاب الالكترونية مما يزيد من فرص إجهادها، كما ان مجالات الأشعة الكهرومغناطيسية والمنبعثة من الشاشات تؤدي إلى حدوث احمرار العين وجفافها وكذلك الزغللة، وكلها أعراض تعطي الاحساس بالصداع والشعور بالاجهاد البدني وأحياناً بالقلق والاكتئاب. وقد أثبتت دراسة طبية نشرت مؤخراً في ألمانيا ان الأطفال الذين يقضون ساعات طويلة أمام الألعاب الالكترونية يصابون بقصر النظر أكثر من غيرهم. وحذر فريق طبي ياباني من أن الجلوس لساعات طويلة في اليوم أمام شاشات الألعاب الالكترونية قد يكون له علاقة بمرض خطير يصيب العين "الجلوكوما أو الماء الأزرق"، وهذا قد يؤدي إلى العمى التام.


كما توصلت نتائج الأبحاث الطبية إلى ظهور مجموعة جديدة من الاصابات الخاصة بالجهاز العظمي والعضلي على مدى الخمس عشرة سنة الماضية مع كثرة انتشار الألعاب الالكترونية، وذلك نتيجة للحركة السريعة والمتكررة، كما توصلت إلى ان الجلوس لساعات طويلة أمام هذه الألعاب يسبب آلاماً مبرحة في أسفل الظهر، وتتعاظم مشاكل الجهاز العظمي والعضلي عند الأطفال بشكل كبير لأنهم يمرون بفترات نمو تحتاج إلى تمارين رياضية وفترات راحة.


ونشرت مجلة أبحاث الأطفال في شهر نوفمبر عام 2007م دراسة أجريت لمعرفة تأثير الإفراط في الألعاب الالكترونية على الأطفال، أشار فيه الباحثون إلى تأثير وسائل الإعلام على صحة الأطفال، وان ذلك يعتبر مشكلة حقيقية، وأضافوا بأن بحثهم يعطي المزيد من الأدلة على تأثيرها السلبي على نوم وصحة وأداء الأطفال. وقد شملت الدراسة "11" من الفتيان ما بين الثانية عشرة إلى الرابعة عشرة من العمر، اخضعوا في الدراسة إما إلى مشاهدة أفلام مثيرة أو ألعاب الكترونية تفاعلية لمدة ساعة قبل نومهم بساعتين أو ثلاث، ومن ثم اخضعوا لتحليل النوم الليلي وكذلك لفحوص للذاكرة لفظية وبصرية، وبينت نتائج هذه الدراسة ان الأطفال استغرقوا وقتاً أطول ليناموا، وكذلك كفاءة نومهم كما بينت الفحوصات المعرفية انحداراً في أداء الذاكرة اللفظية لديهم.


أخيراً: لكي يتضح مدى تأثير هذه الألعاب الالكترونية على صحة أبنائنا في المملكة العربية السعودية أشير إلى أن الخبراء في مجال الألعاب الالكترونية قدروا حجم إنفاق الأطفال في السعودية على ألعاب الترفيه الالكتروني بنحو "400" دولار سنوياً، وأكدوا أن الأسواق السعودية تستوعب ما يقرب من "3" ملايين لعبة الكترونية في العام الواحدة، منها "10000" لعبة أصلية والباقي تقليد، كما أن الأسواق السعودية استوعبت حوالي "1.800.000" جهاز بلاي ستيشن، وأن أكثر من "40%" من البيوت السعودية تضم جهازاً واحداً على الأقل. فهل أدركنا مدى الخطر الصحي لهذه الألعاب الالكترونية على أبنائنا؟.








descriptionتوقيت غرينتش -3سرد: الدراسات الطبية تؤكد تأثير الألعاب الإلكترونية على صحة أبنائنا!

more_horiz
الدراسات الطبية تؤكد تأثير الألعاب الإلكترونية على صحة أبنائنا! 218213
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى