السؤال العلمي والسؤالالفلسفي



معالجة مقالة فلسفيةبالطريقة الجدليةللسنة الثانية ثانوي
ـ هل يمكن القول أن السؤال العلمي سؤالفلسفيبالضرورة؟ ـــ طرح المشكلة: لاتخلوا حياتنا اليومية من جملة التساؤلات في شتىالميادين لذلك كان للسؤال أهمية قصوى فيعتبر استدعاء المعرفة أوكل ما يؤدي الىالحقيقة انطلاقا مما يثيره فينا من توتر نفسي و عقلي خاضع لاسترجاع المكتسباتالقبلية و حيرة ودهشة نتيجةللجهل العلمي و الفلسفي لكن السؤال الذي يطرح نفسه هناهو:هل يمكن القول أن السؤال العلمي سؤال فلسفس بالضرورة؟
ـــ محاولة حلالمشكلة:
ـ عرض منطق الأطروحة الموجبة: لعل مجالات الحياة تؤدي بها الى اختلافعناوينها وبها تحدد نوع للسؤال واختصاصه انطلاقا من واقعنا المحسوس اذ نستطيع أننقول أن السؤال العلمي قد يوصلنا أحيانا الى حتمية الاجابة ومنه يوصلنا الى اليقينواختصاصه المجال العلمي والظواهر الطبيعية معتمدا على فرضية التجربة والملاحظة حيثيؤدي الى النتيجة مثلما توصل اليها العالم الفيزيائي نيوتن لاكتشاف الجاذبيةالارضية وبالتالي يجيب عن الاسئلة الموجودة في أعماقنا النفسية والمنطقية والانتقالمن الحيرة والتوتر النفسي الئ الرضا العقلي والمنطقي.
ــ النقد: صحيح أن السؤالالعلمي جزء مهم للاجابة عن مافي الطبيعة لكن تبقى هنالك تساؤلات لا يمكن له الوصولالى حقيقتها.
ــ عرض منطق الأطروحة السالبة: يقودنا السؤال الفلسفي للوصول الىالحقيقة كونه يبحث في الطبيعة بكل جزيئاتها وما وراء الطبيعة من غيابات والهاماتفهو الذي يثير الدهشة و الحيرة ويدعوا الى اعمال العقل والفكر وتحريك الذكاء فيخاطبالناس ككيان واع وهدا ما دهب اليه الفيلسوف ارسطو في قولهّ(هي بحث في الوجود بما هوموجود) أي أنها تبحث في العلل والاسباب الاولى للاشياء لذلك كانت تتناول كلالمجالات بصورة عامة وشاملة.
ــ النقد: صحيح ما قبل عن اهمية السؤال الفلسفي فيحياة الفرد لكن هدا لايعني أن مجمل الحياة أسئلة اجابتها تبقى معلقة.
ــــالتركيب+الحل النهائي: من كل هدا الأخد والرد نصل الى ان السؤال العلمي جزء يتجزءمن السؤالالفلسفي.


كل مواضعي نا هنا