إكتشاف المعطيات
- ما موقف الناس من الدنيا؟ التعلق بها
- ما مصدر هذه المصائب التي يعاني منها البشر؟ الزمان و تقلباته .
مناقشة المعطيات :
- بما يوحي الفعل صحب في مطلع القصيدة ؟ بثقة الناس في الزمان و مدى تجاربهم و اختبارهم له .
- ما مدلول لفظة غصة في البيت الثاني؟ معاناة الناس من الزمان و ما لحقهم من هم و حزن و ألم
- ما العبرة التي تستخلصها من حكم الابيات الثلاثة الاولى ؟ غدر الزمان و تقلبه فأحياتنا يسر و أحيانا يبكي .
- يقول الشاعر : عش عزيزا أو مت و أنت كريم هل ترى علاقة بين هذا القول و
ما جاء في النص ؟ و أي الابيات يتجلى فيها هذا المعنى ؟ نعم يوجد علاقة و
يظهر في البيت 7 ،8، 9 .
- هل ترى علاقة بين هذه الحكمة و نفسية
الشاعر ؟ نعم فهي تعكس نفسيته الطموحة و المحبة للمجد و السيادة ،فهو يقدس
الشجاعة و القوة و يرفض الذل و الهوان .
تحديد بناء النص:
- ما نمط النص و ما خصائصه؟ سردي و من خصائصه استعمال أفعال ماضية , الترتيب المنطقي للاحداث ، الاسلوب الخبري .
- يتجلى تأثر المتنبي بالمنطق وضح ؟ التامل الفلسفي ، التحليل و التعليل ،اخضاع التجربة الشعرية للعقل ،التسلسل المنطقي للافكار .
مجمل القول :
- ينتمي هذا النصالى الشعر الفلسفي الحكمي الذي ظهر نتيجة التأثر بالنزعة
العقلية المنبثقة عن التأثربالمنطق و الفلسفة اليونانية . و الحكمةهي قول
مأثور بليغ موجز العبارة يصدر عن خاصة الناس فهي خلاصة التجارب في الحياة .
غير أن المتنبي لا يبدو فيلسوفا بالمعنى الصحيح و لكن له تأملات في الحياة
معتبرا الزمان عدوا للاحرار . و قد استلهم حكمه من نفسه و إلهامه و تجاربه
في الحياة . و من خصائص شعره الحكمي : التاثر بالمنطق ، مخاطبة العقل ،
التحليل و التعليل و الاستنتاج . و الجديد فيه أن شعر الحكمة أصبحغرضا
مستقلا تجنب فيه الشاعر المقدمة الطللية
كما نرى من خلال ذم الشاعر
للزمان و سخطه عليه ملامح الحياة الاجتماعية و المتمثلة في حب الناس و
الاقبال على الدنيا و الاقتتال عليها


كل مواضعي نا هنا