دائما اسهر لاجلكم و من اجلكم

ثاناوية لعزب احمد جديوية

من امينة كتبت اختبار ثاني من كتاب خارجي


إختبار الفصل الثاني في اللغة العربية سنة ثانية أداب وفلسفة

قال أبو الطيب المتنبي بعد عودته من أسفاره و مغامراته:

حتى رجعت و أقلامي قوائل لي المجد للسيف ليس المجد للقلم


فاكتب بنا أبدًا بعد الكتاب به فإنما نحن للأسياف كالخدمِ


و لم تزلْ قلة الإنصاف قاطعة بين الرجال وإن كانوا ذوي رحمِ


فلا زيارًة إلا أن تزورهم أيدٍ نشأن مع المصقولة الُخُذم


و لا تشك إلى خلقٍ فتشمته شكوى الجريح إلى الغربان والرخم



* المصقولة الخذم: هي السيوف الصارمة


البناء الفكري:
1. عقد الشاعر مفاضلة بين شيئين مختلفين، ما هما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ما دلالتهما[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] أيهما فضل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
2. ما الأمر الذي يقطع العلاقات بين الناس حسب المتنبي[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


3. في البيت الرابع تهديد صريح و مباشر، ما محتواه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


4. ختم الشاعر بنصيحة ثمينة، اشرحها مبديًا رأيك فيها.


[b]5 استخرج بعض ملامح المجتمع العباسي


البناء اللغوي: ( 06 نقاط)

1. أعرب ما يلي: (أبدا ، قاطعة ، الخُذمِ ، لا تشك)
2. استخرج من البيت الثالث نعت جملة، حوله إلى نعت مفرد و اضبطه بالشكل المناسب.


3. "إنما نحن للأسياف كالخدم" أسلوب قصر، حوله إلى قصر بأداة أخرى و حدد طرفيه.


4. قطع البيت الأول و سم بحره.



الوضعية الإدماجية ( 06 نقاط)

" َ كرم الله الإنسان بالعقل و جعله على الأرض خليفة".
- اكتب فقرة تتحدث فيها عن أهمية الاعتناء بالجانب العقلي و محاولة رفع مستوانا الفكري


باستعمال أسلوبي قصر، و ثلاثة توابع (نعت، توكيد، بدل).




كل مواضعي نا هنا