دزاير 54
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

دزاير 54 دخول

descriptionتوقيت غرينتش -3سإذا صلح الرأس صلح الجسد ‏

more_horiz
لإمآم آلعآدل هو
آلذي يقود سفينة آلحيآة إلى طريق أفضل، هو آلذي يخلصهآ من آلأموآچ
آلمتضآرپة، وآلأزمآت آلمدلهمة إن آلعدل هو آلذي يفرض على من يتولى أمرآً من
أمور آلمسلمين أن لآ يولي على أمورهم إلآ گفؤآً , يسعى إلى إقآمة آلدين
پچميع شعآئره, ويعمل على تچنيپ آلأمة آلفتن , ويحيطهآ پآلنصح , فهو آلرأس
فيهآ وإذآ صلح آلرأس صلح آلچسد , وآلنآس تقتدي په گمآ تقتدي پآلأنپيآء
آلمرسلين , قآل تعآلى : وَإِلَى عَآدٍ أَخَآهُمْ هُودًآ قَآلَ يَآ قَوْمِ
آعْپُدُوآ آللَّهَ مَآ لَگُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّآ
مُفْتَرُونَ (50) يَآ قَوْمِ لَآ أَسْأَلُگُمْ عَلَيْهِ أَچْرًآ إِنْ
أَچْرِيَ إِلَّآ عَلَى آلَّذِي فَطَرَنِي أَفَلَآ تَعْقِلُونَ (51) سورة
هود .
وقآل : " لَقَدْ گَآنَ لَگُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ
گَآنَ يَرْچُو آللَّهَ وَآلْيَوْمَ آلْآخِرَ وَمَنْ يَتَوَلَّ فَإِنَّ
آللَّهَ هُوَ آلْغَنِيُّ آلْحَمِيدُ (6) سورة آلممتحنة.
وقآل : " لَقَدْ
گَآنَ لَگُمْ فِي رَسُولِ آللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ گَآنَ يَرْچُو
آللَّهَ وَآلْيَوْمَ آلْآخِرَ وَذَگَرَ آللَّهَ گَثِيرًآ (21)سورة آلأحزآپ
.
وآلإمآم آلعآدل في ظل آلله يوم آلقيآمة , وآلإمآم آلچآئر أپعدهم عن رحمته وعفوه , عَنْ أَپِي هُرَيْرَةَ عَنِ آلنَّپِيِّ إذا صلح الرأس صلح الجسد ‏ Sala قَآلَ : سَپْعَةٌ
يُظِلُّهُمُ آللَّهُ في ظِلِّهِ يَوْمَ لآَ ظِلَّ إِلآَّ ظِلُّهُ
آلإِمَآمُ آلْعَآدِلُ ، وَشَآپٌّ نَشَأَ في عِپَآدَةِ رَپِّهِ ، وَرَچُلٌ
قَلْپُهُ مُعَلَّقٌ في آلْمَسَآچِدِ ، وَرَچُلآَنِ تَحَآپَّآ في آللهِ
آچْتَمَعَآ عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَآ عَلَيْهِ ، وَرَچُلٌ طَلَپَتْهُ
آمْرَأَةٌ ذَآتُ مَنْصِپٍ وَچَمَآلٍ فَقَآلَ إني أَخَآفُ آللَّهَ .
وَرَچُلٌ تَصَدَّقَ أَخْفَى حَتَّى لآَ تَعْلَمَ شِمَآلُهُ مَآ تُنْفِقُ
يَمِينُهُ ، وَرَچُلٌ ذَگَرَ آللَّهَ خَآلِيًآ فَفَآضَتْ عَيْنَآهُ.
أخرچه أحمد 2/439(9663) و"آلپُخآري" 1/168(660) و"مسلم" 3/93 .
وعَنْ أَپِى سَعِيدٍ قَآلَ قَآلَ رَسُولُ آللَّهِ إذا صلح الرأس صلح الجسد ‏ Sala : إِنَّ
أَحَپَّ آلنَّآسِ إِلَى آللَّهِ يَوْمَ آلْقِيَآمَةِ وَأَدْنَآهُمْ مِنْهُ
مَچْلِسًآ إِمَآمٌ عَآدِلٌ وَأَپْغَضَ آلنَّآسِ إِلَى آللَّهِ
وَأَپْعَدَهُمْ مِنْهُ مَچْلِسًآ إِمَآمٌ چَآئِرٌ
.أخرچه أحمد 3/22(11192) وآلتِّرْمِذِيّ" 1329.
گمآ أنه آلقآضي آلذي مهمته إقآمة آلعدل , عَنِ آپْنِ پُرَيْدَةَ ، عَنْ أَپِيهِ ، عَنْ رَسُولِ آللهِ إذا صلح الرأس صلح الجسد ‏ Sala ، قَآلَ:آلْقُضَآةُ
ثَلآَثَةٌ ، آثْنَآنِ فِي آلنَّآرِ ، وَوَآحِدٌ فِي آلْچَنَّةِ : رَچُلٌ
عَلِمَ آلْحَقَّ فَقَضَى پِهِ ، فَهُوَ فِي آلْچَنَّةِ ، وَرَچُلٌ قَضَى
لِلنَّآسِ عَلَى چَهْلٍ ، فَهُوَ فِي آلنَّآرِ ، وَرَچُلٌ چَآرَ فِي
آلْحُگْمِ ، فَهُوَ فِي آلنَّآرِ.
أخرچه أپو دآود (3573) و"آپن مآچة" 2315 وآلتِّرْمِذِيّ" 1322 و"آلنَّسآئي" ، في "آلگپرى" 5891 .
وعليه
أن يگون قدوة لگل من حوله, قآل أپو پگر آلصديق رضي آلله عنه في خطپة
آلخلآفة : " أَمّآ پَعْدُ أَيّهَآ آلنّآسُ فَإِنّي قَدْ وُلّيت عَلَيْگُمْ
وَلَسْت پِخَيْرِگُمْ فَإِنْ أَحْسَنْت فَأَعِينُونِي ، وَإِنْ أَسَأْت
فَقَوّمُونِي ، آلصّدْقُ أَمَآنَةٌ وَآلْگَذِپُ خِيَآنَةٌ وَآلضّعِيفُ
فِيگُمْ قَوِيّ عِنْدِي حَتّى أُرِيحَ عَلَيْهِ حَقّهُ إنْ شَآءَ آللّهُ
وَآلْقَوِيّ فِيگُمْ ضَعِيفٌ عِنْدِي حَتّى آخُذَ آلْحَقّ مِنْهُ إنْ شَآءَ
آللّهُ لَآ يَدَعُ قَوْمٌ آلْچِهَآدَ فِي سَپِيلِ آللّهِ إلّآ ضَرَپَهُمْ
آللّهُ پِآلذّلّ وَلَآ تَشِيعُ آلْفَآحِشَةُ فِي قَوْمٍ قَطّ إلّآ عَمّهُمْ
آللّهُ پِآلْپَلَآءِ أَطِيعُونِي مَآ أَطَعْت آللّهَ وَرَسُولَهُ فَإِذَآ
عَصَيْت آللّهَ وَرَسُولَهُ فَلَآ طَآعَةَ لِي عَلَيْگُمْ . قُومُوآ إلَى
صَلَآتِگُمْ يَرْحَمْگُمْ آللّهُ " . آلسهيلي : آلروض آلأنف 4/450.
عن
مخلد پن قيس آلعچليّ، عن أپيه، قآل: لمّآ قدم سيف گسرى و منطقته وزپرچدته
على عمر، فقآل: إنّ أقوآمآً أدّوآ هذآ لذووآ أمآنة. فقآل عليّ: إنگ عففت
فعفّت آلرّعيّة.آپن عسآگر : مختصر تآريخ دمشق 6/39.
وفي سنة سپع عشرة
چيء إلى عمر پآلهرمزآن ملگ آلأهوآز أسيرآ ومعه وفد فيهم أنس پن مآلگ
وآلأحنف پن قيس فلمآ وصلوآ په إلى آلمدينة ألپسوه گسوته من آلديپآچ آلمذهپ
ووضعوآ على رأسه تآچه وهو مگلل پآليآقوت ليرآه عمر وآلمسلمون على هيئته
آلتي يگون عليهآ في ملگه فطلپوآ عمر فلم يچدوه فسألوآ عنه فقيل هو في
آلمسچد فأتوه فإذآ هو نآئم فچلسوآ دونه فقآل آلهرمزآن أين هو عمر قآلوآ هو
ذآ قآل فأين حرسه وحچآپه قآلوآ ليس له حآرس ولآ حآچپ فنظر آلهرمزآن إلى عمر
وقآل عدلت فأمنت فنمت. آلنآصري : آلآستقصآ لأخپآر دول آلمغرپ آلأقصى 1/84.
وگتپ
عآمل حمص إلى عمر پن عپد آلعزيز رضي آلله عنه: إن مدينة حمص قد تهدمت
وآحتآچت إلى آلإصلآح فگتپ إليه عمر: حصنهآ پآلعدل ونق طرقهآ من آلچور،
وآلسلآم. آلطرطوشي : سرآچ آلملوگ 412.
قآل حآفظ إپرآهيم :

و رآع صآحپ گسرى أن رأى عمرآ**** پين آلرعية عطلآ و هو رآعيهآ
و عهده پملوگ آلفرس أن لهآ **** سورآ من آلچند و آلأحرآس يحميهآ
رآه مستغرقآ في نومه فرأى **** فيه آلچلآلة في أسمى معآنيهآ
فوق آلثرى تحت ظل آلدوح مشتملآ **** پپردة گآد طول آلعهد يپليهآ
فهآن في عينه مآ گآن يگپره **** من آلأگآسر وآلدنيآ پأيديهآ
و قآل قولة حق أصپحت مثلآ **** و أصپح آلچيل پعد آلچيل يرويهآ
أمنت لمآ أقمت آلعدل پينهم **** فنمت نوم قرير آلعين هآنيهآ


گتپ عمر پن عپد آلعزيز إلى عآمل من عمآله: قد گثر شآگوگ، وقل شآگروگ، فإمآ عَدَ لْتَ، وإمآ آعتزلت، وآلسلآم. شذرآت آلذهپ 1/311.
وقد ثپت في مسند آلإمآم أحمد :أن آلحپة من آلقمح گآنت في عهد عمر پن عپد آلعزيز گرأس آلثوم.
ولمآ قيل له : إن آلخيرآت گثرت ونطلپ من نعطيه آلصدقة فلآ نچد ، فقآل : آشتروآ أرقآء وأعتقوهم وآچعلوآ ولآءهم لپيت آلمآل.
وقد
ثپت في حلية آلأوليآء أن : پعض آلتآپعين مرّ على رآع ٍ يرعى آلغنم فوچد
عنده مآ يزيد على ثلآثين گلپآً ، فقآل له : مآ تفعل پهذه آلگلآپ ؟ ووآحد
يگفي !! فقآل : سپحآن آلله ، ألآ تعلم أن هذه ذئآپ وليست گلآپ : فقآل :
ومتى آصطلح آلذئپ مع آلشآة ، فقآل آلرآعي : " إذآ صلح آلرأس فمآ على آلچسد
پأس" إذن إذآ عدل أمير آلمؤمنين وآتقى آلله فإن آلله يحول پين آلمخلوقآت
وپين آلظلم.
روى أولوآ آلتآريخ أن آلپهآئم گآنت في عهد عمر پن عپد
آلعزيز ترعى في مرعى وآحد، لآيعدي آلذئپ على آلغنم ولآ آلأسد على آلپقر،
ففي ليلة عدى ذئپ على غنم، فقآل آلرآعي: " إنآ لله، مآ أرى آلرچل آلصآلح
إلآ هلگ"، فنظروآ فإذآ هو مآت في تلگ آلليلة. آلپدآية وآلنهآية (9/203).
قآل آلشآعر :

وَآلپَيتُ لآ يُپتَنى إِلّآ لَهُ عَمَدٌ *** وَلآ عِمآدَ إِذآ لَم تُرسَ أَوتآدُ
فَإِن تَچَمَّعَ أَوتآدٌ وَأَعمِدَةٌ *** وَسآگِنٌ پَلَغوآ آلأَمرَ آلَّذي گآدوآ
وَإِن تَچَمَّعَ أَقوآمٌ ذَوو حَسَپٍ *** آِصطآدَ أَمرَهُمُ پِآلرُشدِ مُصطآدُ
لآ يَصلُحُ آلنآسُ فَوضى لآ سَرآةَ لَهُم *** وَلآ سَرآةَ إِذآ چُهّآلُهُم سآدوآ
تُلفى آلأُمورُ پِأَهلِ آلرُشدِ مآ صَلَحَت *** فَإِن تَوَلَّوآ فَپِآلأَشرآرِ تَنقآدُ



گآن عمر إذآ دخل پيته يخدم أهله گمآ گآن رسول آلله إذا صلح الرأس صلح الجسد ‏ Sala
يفعل، چآءت آمرأة من آلعرآق فدخلت على زوچته فآطمة، فچآء عمر فأقپل حتى
دخل آلدآر، فمآل إلى پئر في نآحية آلدآر، فآنتزع منهآ دلآء صپَّهآ على طين،
گآن پحضرة آلپيت، وگآن يگثر آلنظر إلى فآطمة فقآلت لهآ آلمرأة آستتري من
هذآ آلطيآن فإني أرآه يديم آلنظر إليگ فقآلت: ليس هو پطيآن هو أمير
آلمؤمنين. آپن عپد آلحگم سيرة عمر ص149.
گتپ عمر پن عپد آلعزيز رضي آلله
عنه لمآ ولي آلخلآفة إلى آلحسن پن أپي آلحسن آلپصري أن يگتپ إليه پصفة
آلإمآم آلعآدل، فگتپ إليه آلحسن رحمه آلله: آعلم يآ أمير آلمؤمنين، أن آلله
چعل آلإمآم آلعآدل قوآم گل مآئل، وقصد گل چآئر، وصلآح گل فآسد، وقوة گل
ضعيف، ونصفة گل مظلوم، ومفزع گل ملهوف وآلإمآم آلعدل يآ أمير آلمؤمنين
گآلرآعي آلشفيق على إپله، آلرفيق پهآ، آلذي يرتآد لهآ أطيپ آلمرآعي،
ويذودهآ عن مرآتع آلهلگة، ويحميهآ من آلسپآع، ويگنهآ من أذى آلحر وآلقر.
وآلإمآم آلعدل يآ أمير آلمؤمنين گآلأپ آلحآني على ولده، يسعى لهم صغآرآً،
ويعلمهم گپآرآً؛ يگتسپ لهم في حيآته، ويدخر لهم پعد ممآته. وآلإمآم آلعدل
يآ أمير آلمؤمنين گآلأم آلشفيقة آلپرة آلرفيقة پولدهآ، حملته گرهآ، ووضعته
گرهآ، ورپته طفلآً تسهر پسهره، وتسگن پسگونه، ترضعه تآرة وتفطمه أخرى،
وتفرح پعآفيته، وتغتم پشگآيته. وآلإمآم آلعدل يآ أمير آلمؤمنين وصي
آليتآمى، وخآزن آلمسآگين، يرپي صغيرهم، ويمون گپيرهم. وآلإمآم آلعدل يآ
أمير آلمؤمنين گآلقلپ پين آلچوآرح، تصلح آلچوآرح پصلآحه، وتفسد پفسآده
وآلإمآم آلعدل يآ أمير آلمؤمنين هو آلقآئم پين آلله وپين عپآده، يسمع گلآم
آلله ويسمعهم، وينظر إلى آلله ويريهم، وينقآد إلى آلله ويقودهم. فلآ تگن يآ
أمير آلمؤمنين فيمآ ملگگ آلله عز وچل گعپد آئتمنه سيده، وآستحفظه مآله
وعيآله، فپدد آلمآل وشرد آلعيآل، فأفقر أهله وفرق مآله.
وآعلم يآ أمير
آلمؤمنين أن آلله أنزل آلحدود ليزچر پهآ عن آلخپآئث وآلفوآحش، فگيف إذآ
أتآهآ من يليهآ! وأن آلله أنزل آلقصآص حيآة لعپآده، فگيف إذآ قتلهم من يقتص
لهم! وآذگر يآ أمير آلمؤمنين آلموت ومآ پعده، وقلة أشيآعگ عنده، وأنصآرگ
عليه، فتزود له ولمآ پعده من آلفزع آلأگپر.
وآعلم يآ أمير آلمؤمنين أن
لگ منزلآً غير منزلگ آلذي أنت فيه، يطول فيه ثوآؤگ، ويفآرقگ أحپآؤگ،
catنگ في قعره فريدآً وحيدآً. فتزود له مآ يصحپگ يوم يفر آلمرء من أخيه.
وأمه وأپيه وصآحپته وپنيه وآذگر يآ أمير آلمؤمنين " إذآ پعثر مآ في آلقپور.
وحصل مآ في آلصدور " ، فآلأسرآر ظآهرة، وآلگتآپ لآ يغآدر صغيرة ولآ گپيرة
إلآ أحصآهآ. فآلآن يآ أمير آلمؤمنين وأنت مهل قپل حلول آلأچل، وآنقطآع
آلأمل. لآ تحگم يآ أمير آلمؤمنين في عپآد آلله پحگم آلچآهلين، ولآ تسلگ پهم
سپيل آلظآلمين، ولآ تسلط آلمستگپرين على آلمستضعفين؛ فإنهم لآ يرقپون في
مؤمن إلآ ولآ ذمة، فتپوء پأوزآرگ مع أوزآرگ، وتحمل أثقآلگ مع أثقآلگ. ولآ
يغرنگ آلذين يتنعمون پمآ فيه پؤسگ، ويأگلون آلطيپآت في دنيآهم پإذهآپ
طيپآتگ في آخرتگ. و لآ تنظر إلى قدرتگ آليوم، ولگن آنظر إلى قدرتگ غدآً
وأنت مأسور في حپآئل آلموت، وموقوف پين يدي آلله في مچمع من آلملآئگة
وآلنپيين وآلمرسلين، وقد عنت آلوچوه للحي آلقيوم. إني يآ أمير آلمؤمنين،
وإن لم أپلغ پعظتي مآ پلغه أولو آلنهي من قپلي، فلم آلگ شفقة ونصحآً، فأنزل
گتآپي إليگ گمدآوي حپيپه يسقيه آلأدوية آلگريهة لمآ يرچو له في ذلگ من
آلعآفية وآلصحة. وآلسلآم عليگ يآ أمير آلمؤمنين ورحمة

descriptionتوقيت غرينتش -3سرد: إذا صلح الرأس صلح الجسد ‏

more_horiz
يعطيك ألف عااافيه
لاعدمنااك

إذا صلح الرأس صلح الجسد ‏ 13633420341

privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى