دزاير 54
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

دزاير 54 دخول

descriptionم17اكمل سحورك و لو ادن الفجر

more_horiz

بسم الله الرحمن الرحيم ....

مع ان في الموضوع خلاف معتبر في مواصلة السحور عند سماع الاذان أو الكف عنه ...إلا ان قناعتي بالمواصلة أقوى لما يلي والله الموفق

قال عليه الصلاة والسلام :
[ إذا سمع أحدكم النداء والإناء على يده فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه ] . ( صحيح ) السلسة الصحيحة للعلامة الألباني رحمه الله ح رقم 1394 .

قال الشيخ الألباني عقب الحديث :
وورد بلفظ مثله وزاد فيه : وكان المؤذن يؤذن إذا بزغ الفجر . ( واسناده صحيح ) .

وله شواهد منها : عن أبي أمامة قال : أقيمت الصلاة والإناء في يد عمر قال : أشربها يا رسول الله ؟ قال : نعم فشربها . ( واسناده حسن ) .

وعن أبي الزبير قال : سألت جابرا عن الرجل يريد الصيام والإناء على يده ليشرب منه فيسمع النداء ؟ قال جابر : كنا نتحدث أن النبي mسلم قال : ليشرب . ( واسناده لا بأس به في الشواهد ) .

وعن بلال قال : اتيت النبي mسلم أوذنه لصلاة الفجر وهو يريد الصيام فدعا بإناء فشرب ثم ناولني فشربت ثم خرجنا إلى الصلاة . ( اسناده صحيح يتقوى برواية جعفر )

وعن ابن عمر قال : كان علقمة بن علاثة عند رسول الله mسلم فجاء بلال يؤذنه بالصلاة فقال رسول الله mسلم : رويدا يا بلال ! يتسحر علقمة وهو يتسحر برأس . ( حسن ) . وعن حبان بن الحارث قال : تسحرنا مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه فلما فرغنا من السحور أمر المؤذن فأقام الصلاة . ( رجاله ثقات غير ابن حبان أورده ابن أبي حاتم بهذه الرواية ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا ) . والخلاصة : الإمساك عن الطعام قبل أذان الصبح بدعة السلسة الصحيحة للعلامة الألباني ج 3/ 381

= = = = =

وقال أيضا تعقيبا على الشيخ سيد سابق رحم الله الجميع

(مباحات الصيام ) قوله تحت هذا العنوان : " . . فإذا طلع الفجر وفي فمه طعام وجب عليه أن يلفظه . . "
قلت - الألباني -: هذا تقليد لبعض الكتب الفقهية وهو مما لا دليل عليه في السنة المحمدية بل هو مخالف لقوله mسلم : " إذا سمع أحدكم النداء والإناء على يده فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه "
أخرجه أحمد وأبو داود والحاكم وصححه هو والذهبي وأخرجه ابن حزم وزاد : " قال عمار ( يعني : ابن أبي عمار راويه عن أبي هريرة ) : وكانوا يؤذنون إذا بزغ الفجر "
قال حماد ( يعني : ابن سلمة ) عن هشام بن عروة : كان أبي يفتي بهذا
وإسناده صحيح على شرط مسلم
وله شواهد ذكرتها في " التعليقات الجياد " ثم في " الصحيحة " ( 1394 )
وفيه دليل على أن من طلع عليه الفجر وإناء الطعام أو الشراب على يده أنه يجوز له أن لا يضعه حتى يأخذ حاجته منه فهذه الصورة مستثناة من الآية :
( وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ) ( 1 ) فلا تعارض بينها وما في معناها من الأحاديث وبين هذا الحديث ولا إجماع يعارضه بل ذهب جماعة من الصحابة وغيرهم إلى أكثر مما أفاده الحديث وهوجواز السحور إلى أن يتضح الفجر وينتشر البياض في الطرق راجع " الفتح ( 4 / 109 - 110 )
لأن من فوائد هذا الحديث إبطال بدعة الإمساك قبل الفجر بنحو ربع ساعة ؟ لأنهم إنما يفعلون ذلك خشية أن يدركهم أذان الفجر وهم يتسحرون ولو علموا هذه الرخصة لما وقعوا في تلك البدعة
فتأمل

-----------

( 1 ) البقرة 187 من تمام المنة ص 417 للالباني


descriptionم17رد: اكمل سحورك و لو ادن الفجر

more_horiz

اكمل سحورك و لو ادن الفجر 32211ayfpidhmqn

descriptionم17رد: اكمل سحورك و لو ادن الفجر

more_horiz
شكرا على الموضوع الرائع والجميل

تقبلي مروري


اكمل سحورك و لو ادن الفجر 6077

descriptionم17رد: اكمل سحورك و لو ادن الفجر

more_horiz
اكمل سحورك و لو ادن الفجر 648306
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى