دزاير 54
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

دزاير 54 دخول

descriptionتوقيت غرينتش -3سالأمل في رحمة الله

more_horiz
:(pp

الأمل في رحمة الله

ان الله عز وجل واسع المغفرة عظيم الصفح قريب المرحمة بل وسعت رحمته كل شيء وهي من الناس قاب قوسين او أدنى ، خصوصا لمن أحسن الظن بالله تعالى ولو لم يحسن العمل .
وانني معك وأؤيدك في ان الله غفور رحيم وواسع المغفرة لاينضب ، بل قطرة من بحر جوده تعالى تكفي لأن تغمر الناس بفيض من الخيرات والنعم .
أقول هذا وانا مؤمن به وارجو ان تكون ممعي قليلا لنتدبر بعض ايات القرأن الكريم ونتفهم شيئا من احاديث النبي الكريم عليه الصلاة والسلام لنرا هل ان رحمة الله رخيصة توزع بغير ثمن لمن يطلبها ومن لايطلبها ولا يرجوها ، بل ولمن لاتخطر له على بال ولم يفكر في ان يتجها اليها ويسعى في تحصيلها .
أعتقد ان المنطق السليم والعقل الحكيم والشريعة الخالدة لا ترضى بأن تكون الرخمة مبذولة الى هذا الحد لكل لكل احد .
وفي الناس اناس تكاد الجبال تندك والسماء تنفطر والرض تزلزل من سوء مايصنعون انهم يكفرون بالرحمن ويجحدون ويسمعون الناس خسفا وظلما ويعصون الله ورسوله ويخالفون اوامرهما ولا يسمعون لشيء منها بل ويفعلون كل شيء عكس ما ما تأمرهم به شريعتهم التى انتسبو اليها
فهل تراهم يستحقون ان ينالوا مثل هذه المنزلة الرفيعة بنيل الرحمة الربانية؟
انهم بعيدون عنها وهي قريبة من المحسنين قال تعالى : ان رحمة الله قريب من المحسنين
وقال تعالى ورحمتى وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بأياتنا يؤمنون .
ومن الأحديث القدسية قال رسول الله عليه أفضل الصلاة والتسليم قال تبارك وتعالى : ماأقل حياء من يطمع في جنتي بغير عمل كيف اجود برحمتي على من بخل بطاعتي؟

فارحمة انما تنال بالعمل الصالح والتقوى والإحسان وحسن الظن بالله تعالى والإيمان به انما الذي يصدقه العمل بمقتضى ما يترتب على هذا الإيمان ولا ينال الإيمان بالتمنى ولكن ينال بما يقر ويثبت في النفس ويصدقه العمل .
روى البخاري من حديث أنس: ليس الإيمان بتمني ولكن ما وقر في النفس وصدقه العمل وان قوما غرتهم الأماني حتى خرجوا من الدنيا ولاحسنة لهم وقالوا نحن نحسن الظن بالله تعالى وكذبوا لو احسنوا الظن لأحسنوا العمل .
وأرجوا بعد هذا الا تيأس من رحمة الله تعالى فهي فعلا قريبة منك تب الى الله وانب اليه وكن مع العابدين الساجدين تنال ما تصبو اليه نفسك من رحمة الله ومغفرته ورضوانه وفي ذلك الفلاح كل الفلاح والسعادة كل السعادة في الدنيا والأخيرة .
فسارع الى التوبة فان بابها مفتوح للداخلين في كل حين أقبل على الله يقبل الله عليك وينصرك نصرا عزيزا قم واجباتك الدينية وقم لله قانتا عابدا ساجدا ، اللهم نسألك سجدتا لا ننهض بعدها الا غفرت لنا ذنوبنا وكفرت عنا سيئتنا وادخلتنا في رحمتك وجعل لنا في جناتك قصورا امين يارب العالمين.
وبادر الى الصلاة الصحيحة التى من صفاتها تنها عن الفحشاء والمنكر وانها تقربك الى الله زلفى .
ولاتكون كذلك حتى تكون صلاة خاشعة خالصة لله وحده رب العالمين فان شابها شيء من الرياء فقد بطلت وذهبت اتعاب صاحبها سدى .
وفي الختام اصلى واسلم على شفعي وحبيبي محمد خير خلق الله
قال تعالى : ان الله وملائكته يصلون على النبي ياأيها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما .

bom





الأمل في رحمة الله 425445

descriptionتوقيت غرينتش -3سرد: الأمل في رحمة الله

more_horiz
I love you
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى