دزاير 54
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

دزاير 54 دخول

descriptionتوقيت غرينتش -3سحقيقة الصراع مع اليهود

more_horiz
بسم الله الرحمـن الرحيم

حقيقة الصراع مع اليهود

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعـــــــــــــــــــــــــــــد



سؤال أوجهه إلى حضراتكم ، بل وإلى أهل فلسطين ، بل وإلى الامة الاسلامية قاطبة ، هو سؤال بسيط ولكن الاجابة عليه يتعذر على كثير من الناس بل وعلى أخص الناس ، أخص الذين يرفعون لواء الجهاد وينادون بالجهاد .السؤال هو : ما حقيقة الصراع بيننا وبين اليهود ، هل هو صراع عقيدة ووجود ؟ أم صراع وطن وحدود

- نحن معشر المسلمين تركنا طلب العلا والغاية الأسمى في صراعنا مع اليهود وهو توجيه بل توحيد الصراع كي تكون كلمة الله هي العليا وهذا هو المقصود ، صراع عقيدة ووجود ، ولكن تحولنا عنه إلى صراع وطن وحدود وإلى صراع تراب وطين بهذه النية الدنيوية في الصراع حتى التراب والطين لا نكاد نحصل عليه والله المستعان

- اليهود وهم أصحاب العقيدة الكفرية الفاسدة جعلوا صراعهم مع المسلمين صراع عقيدة ووجود وهذا ما أصله رئيس وزراء اليهود الهالك - بون غوريون - في اللحظات الاولى لميلاد هذا الكيان الغاصب النتن اخوان القردة والخنازير - قال بالحرف الواحد : قد لا يكون لنا في فلسطين حق من منطلق سياسي أو قانوني ولكن لنا في فلسطين حق من منطلق أساسي وديني فهي أرض الميعاد ، وعدنا الله بها وأعطانا إياها من النيل إلى الفرات ، وأنه يجب الآن على كل يهودي أن يهاجر إلى أرض فلسطين وأنه من لم يهاجر إلى اسرائيل – بزعمه – بعد إقامتها فليعلم أنه مخالف للتوراة بل وأنه يكفر كل يوم بالدين اليهودي – انظروا إلى كلامها كلام عقائدي وإن كان فاسدا –

- يهود كافرون مجرمون هاجروا وما زالوا يهاجرون من قلب الكفر أوروبا - جنة الدنيا لأهلها – إلى قلب العالم الاسلامي إلى فلسطين المقدسة مع علمهم بما يحوطهم من مخاطر ، ونحن معشر المسلمين ويا للأسف نترك البلد التي وصانا بها الحبيب المصطفى mسلم القائل " عليكم بالشام فإنها صفوة بلاد الله يسكنها خيرته من خلقه --- إلى أن قال " فإن الله عز وجل تكفل لي بالشام وأهله " . صحيح الجامع.‌ وقال أيضاً : يا طوبى للشام يا طوبى للشام يا طوبى للشام قالوا : يا رسول الله وبم ذلك ؟ قال : ( تلك ملائكة الله باسطوا أجنحتها على الشام ) صحيح الجامع – ولا محالة أن فلسطين هي قلب الشام -

ثم قال هذا الخبيث " لا معنى لفلسطين دون القدس ولا معنى للقدس بدون الهيكل ولا معنى لقيام دولة اسرائيل بدون فلسطين وهذه هي عقيدة ثابتة عند اليهود لا تتغير بتغير الحكومات أو الوزراء

وإذا كنتم تذكرون فأن أذكر وإذا نسيتم فلن أنسى إلا إذا شاء الله تعالى وهو أنه لما رشح نتن – ياهو لرئاسة الوزراء قال هذه المسيخ اللعين : أخيرا صوت اليهود للتوراة

وهذا باراك لما أصبحت المفاوضات تُبحث حول القدس قام بعدائه المسعور قبل سبع سنوات ونيف – وسميت بالانتفاضة الثانية - وكان على أثره شارون اللعين والذي جعله الله تعالى عبرة لمن يعتبر فهو الآن يعيش تحت الأجهزة والفوط – أي الحفاظات – لا تغادره والتي تستقبل بوله وبرازه

نحن نقرأ القرآن ولا نعمل به إلا ما رحم ربي وهم قلة قليلة في الملايين المملينة من الأمة الاسلامية والنبي الكريم يقول " أبشروا أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله قالوا بلى قال إن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا " صحيح الترغيب

وهم يعلمون ويعملون بما جاء في توراتهم من منطلق عقائدي وإن كانت قد حرفت وبدلت

أصاب الكثيرَ منا الغرورُ بقولهم أننا في أرض فلسطين المقدسة وهي أرض رباط ، وهذا خطأ كبير حيث من المعلوم أن أرض فلسطين لا تقدس أحدا بهذا أجاب سلمان الفارسي أخاه أبا الدرداء حينما دعاه أن يهاجر من العراق إلى الشام فقال " أما بعد فإن الأرض المقدسة لا تقدس أحدا وإنما يقدس الإنسان عمله " الصحيحة .

وإلا هل قدست فلسطين المقدسة اليهود وهم الآن جاثمون على ترابها ، وهل قدست مكة المكرمة من قبل أبها جهل وهكذا

وجب أن نعلم علم اليقين أن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين ، قال تعالى {قُل لِّمَنِ الْأَرْضُ وَمَن فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ } أليست لله تعالى والله تعالى له المشيئة المطلقة ، يأخذ الأرض ممن يشاء ويعطيها لمن يشاء ، قال تعالى {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } آل عمران

وبين الله تعالى أن أرضه يرثها عباده الصالحون ، حيث قال تعالى {وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ }الأنبياء أما قال تعالى {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّـكُم مِّنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ } ابارهيم

إذن من الذي يرث الأرض ؟ الجواب : الصالحون ، عمله الدؤوب ، يخاف مقام الله في الدنيا ويعمل للإمتثال بين يديه في الاخرة ثم هو صابر لقوله تعالى {قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللّهِ وَاصْبِرُواْ إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ }الأعراف

فلما نفذوا ما أمرهم به موسى جاءتهم البشرى من الله تعالى بهلاك فرعون وجنده ، قال تعالى {وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ } الأعراف

وملاك ذلك كله الذي يستحق أن يرث الأرض هو الطائع لله تعالى القائل {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ }الحج

ولنعرج قليلا كي نتعرف على عقيدة اليهود ، كان آخر تقرير لموسى عليه السلام أنهم فاسقون وأقره ربه على ذلك حيث قال تعالى مخبرا عن موسى عليه السلام {قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ * قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ } المائدة

وسمى النبي عليه الصلاة والسلام الفأرة بالفويسقة لأن ديدنها الخراب ، وهكذا بنو صهيون فهم عبارة عن جرذان خرجت من جحورها لتعثوا في الأرض فسادا وذلك في غياب السُم الفعال القاتل للجرذان الذي يستمد قوته من السنة والكتاب

descriptionتوقيت غرينتش -3سرد: حقيقة الصراع مع اليهود

more_horiz
حقيقة الصراع مع اليهود Post-20628-1190533389
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى