دزاير 54
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

دزاير 54 دخول

descriptionتوقيت غرينتش -3سقسنطينة

more_horiz

قسنطينة




تتميز المدينة القديمة بكونها مبنية على صخرة من الكلس القاسي، مما أعطاها منظراً فريداً يستحيل أن يوجد



مثله عبر العالم في أي مدينة.


قسنطينة 280px-Sidi_m%27sid



للعبور من ضفة إلى أخرى شُيّد عبر العصور عدة جسور، فأصبحت قسنطينة تضم
أكثر من 8 جسور بعضها



تحطم لانعدام الترميم، وبعضها ما زال يصارع الزمن،
لذا سميت قسنطينة مدينة الجسور المعلقة.




يمر وادي الرمال على مدينة قسنطينة القديمة وتعلوه الجسور على ارتفاعات تفوق 200 متر.


التاريخ




بدأ تاريخ المنطقة مع قدوم الأمازيغ وانتظامهم في قبائل. أطلق الإغريق
عليهم اسم الليبيين، النوميديين.وينسب



تأسيس قسنطينة إلى
التجارالفينيقيين.كان اسمها القديم هو (قرتا) ويعني بالفينيقية (القرية أو
المدينة) وكان



القرطاجيون يسمونها(ساريم باتيم).


قسنطينة 300px-Constantine10




اشتهرت "سيرتا" -الاسم القديم لقسنطينة - لأول مرة عندما اتخذها ماسينيسا ملك نوميدية عاصمة للمملكة.


عرفت المدينة بعدها حصار يوغرطة الذي رفض تقسيم مملكة أبيه إلى ثلاثة أقسام، بفضل دعم الرومان
وبعد



حصار دام خمسة أشهر اقتحم تحصينات المدينة واستولى عليها. عادت سيرتا
لتحيا مجداً جديداً مع يوغرطة



ملك نوميدبة الجديد والذي استطاع أن يتفادى
انقسام المملكة إلى ممالك.




دخلت المدينة بعدها تحت سلطة الرومان. أثناء العهد البيزنطي تمردت سنة 311 م. على السلطة المركزية



فاجتاحتها القوات الرومانية من جديد وأمر الإمبراطور ماكسينوس بتخريبها.



أعاد الإمبراطور قسنطنطين بناءها عام 313 م. واتخذت اسمه وصارت تسمى القسطنطينة أو قسنطينة.



عرفت ابتداء من سنة 429 م غزوات الوندال، ثم استعادها البيزنطيون.



مع دخول المسلمين المغرب
عرفت المدينة نوعاً من الاستقلال فكان أهلها يتولون شؤونهم بنفسهم وحتى
القرن



التاسع. عرفت المنطقة قدوم القبائل الهلالية، وفي القرن العاشر وطغت
بعدها اللغة العربية على أهالي



المنطقة.

دخلت المدينة في عهدة الزيريين ثم الحماديين أصحاب القلعة وبجاية. استوطن المدينة الأندلسيون كما استقرت



بها جالية يهودية ،وتعامل معهم أهل المدينة بالتسامح. وجدير بالذكر أن قدوم اليهود كان بعد سقوط الأندلس



التي كانوا يعيشون فيها بسلام في ظل الحكم الإسلامي، ثم طردهم المسيحيون المتعصبون للكنيسة الكاثوليكية



في روما بعد سقوط آخر حكام الأندلس.



و منذ القرن الثالث عشر انتقلت المدينة إلى حوزة الحفصيين أصحاب تونس وبقيت في أيديهم حتى دخول



الأتراك الجزائريين.



قبل استقرارهم نهائياً في المنطقة حاول الأتـراك العثمانيين احتلال المدينة مرات عدة، وكانوا دوماً يصطدمون



بمقاومة الحفصيين. سنة 1568 م. قاد الداي محمد صالح رايس
حملة على المدينة، واستطاع أن يستولي



عليها من غير قتال. ودانت له البلاد
بعد أن طرد عبد المومن زعيم الحفصيين ومعه قبيلة أولاد صاولة.




تم اختيار قسنطينة لتكون عاصمة بايليك الشرق. قام صالح باي (1771-1792
م.) بتهيئة المدينة



وأعطائها طابعها المميز.من أهم أعماله بناء جامع ومدرسة القطانية. ومدرسة سيدي لخضر والتي عني فيها



بتدريس اللغة العربية. كما قام بإنشاء حي خاص لليهود بعد كانوا متوزعين في أنحاء المدينة.



سنة 1830 م، ومع احتلال الجزائر من طرف الفرنسيين رفض أهالي المدينة الإعتراف بسلطة الفرنسيين.



قاد أحمد باي
الحملة واستطاع أن يرد الفرنسيين مرتين في سنتين مختلفتين في معارك
للاستيلاء على القنطرة،



التي كانت تمثل بوابة الشرق. عام 1837 م، استطاعت
الحملة الفرنسية بقيادة دوموريير
عن طريق خيانة



من أحد سكان المدينة اليهود (حيث استطاع الفرنسيون من
التسلل إلى المدينة عبر معابر سرية توصل إلى



وسط المدينة)، وعن طريق
المدفعية أيضاً من إحداث ثغرة في جدار المدينة. ثم حدث الإقتحام، واصطدم



الجنود الفرنسيون بالمقاومة الشرسة للأهالي واضطروا لمواصلة القتال في
الشوارع والبيوت. انتهت المعركة



أخيراً بمقتل العديد من الأهالي، واستقرار
المحتلّين في المدينة بعد عدة سنوات من المحاولات الفاشلة. استطاع



الباي
أحمد وخليفته بن عيسى الفرار إلى الجنوب.



المعالم والآثار




توجد بولاية قسنطينة عدة معالم وآثار أهمها:



- مقابر عصر ما قبل التاريخ: كانت مقابر أهالي مدينة قسنطينة على قدر كبير من الفخامة، تقع بقمة جبل،



سيد مسيد، في المكان المسمى "نصب الأموات".



كما اكتشفت قبور أخرى تقع تحت "كهف الدببة" وأخرى ناحية "بكيرة"، كما
توجد مقابر أخرى بمنطقة



"الخروب" بالمواقع المسماة "خلوة سيدي بو حجر"
قشقاش، وكاف تاسنغة ببنوارة وتوعد كلها إلى مرحلة ما

قسنطينة 210px-Alg%C3%A9rie_constantine_arche_naturelle





قبل التاريخ.



- المقبرة الميغاليتية لبونوارة: على بعد 32 كلم عن قسنطينة،
وعلى الطريق الوطني رقم 20 المؤدي



باتجاه فالمة تقع المقبرة الميغاليتية
لبونوارة على المنحدرات الجنوبية الغربية لجبل "مزالة" على بعد 2 كلم



شمال
قرية بونوارة.




وتتكون هذه الدولمانات "dolments" من طبقات كلسية متماسكة تعود إلى عصر
ما قبل التاريخ، ويبدو أن



عدداً كبيراً منها قد تعرض للتلف والاندثار.



يشار إلى أن النموذج العام لهذه المعالم التاريخية يكون على شكل منضدة
متكونة من أربع كتل صخرية



عمودية وطاولة، مشكلين بدورهم غرفة مثلثة الشكل
وعادة ما يكون الدولمان محاطا بدائرة من حجارة واحدة،



وفي بعض الأحيان من
دائرتين أو ثلاث أو أربع، وقد كان سكان المنطقة القدامى يستعملونها لدفن
موتاهم بهذه



الطريقة المحصنة التي يبدو أنها قد استمرت إلى القرن الثالث
ق.م.




- كهف الدببة: يبلغ طوله 60 م ويوجد بالصخرة الشمالية لقسنطينة.




descriptionتوقيت غرينتش -3سرد: قسنطينة

more_horiz
تشمل ولاية قسنطينة على 12 بلدية وهي



قائمة البلديات :

  • بلدية قسنطينة
  • بلدية الخروب
  • بلدية عين اسمارة
  • بلدية حامة بوزيان
  • بلدية ديدوش مراد
  • بلدية زيغود يوسف
  • بلدية ابن زياد
  • بلدية عين اعبيد
  • بلدية أولاد رحمون
  • بلدية ابن باديس
  • بلدية مسعود بوجريو
  • بلدية بني حميدان

descriptionتوقيت غرينتش -3سرد: قسنطينة

more_horiz
شكرا لك اخي على المزيد من معلومات قسنطينة

شكرا لك سفيرة الأحبة

privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى